الكرة النسوية العربيةالمغربالمنتخب الوطني النسويتونسمسابقات إفريقية

المنتخب النسوي يضع الرجل الأولى في الدور الأخير من التصفيات الأولمبية

قطع المنتخب الوطني المغربي النسوي شوط كبير في طريق التأهل إلى الدور الرابع والأخير من التصفيات الإفريقية المؤهلة لأولمبياد باريس 2024 بعد العودة بفوز مهم من تونس على حساب المنتخب المحلي بهدفين مقابل هدف.

بنات المدرب الإسباني خورخي فيلدا رودريغيز سيطرن على شواطي المباراة ، ولكن دون فعالية حيث أتيحت عدد من الفرص لمهاجمات الفريق الوطني تم تضييعهن بسذاجة أمام المرمى.

المنتخب الوطني تمكن من توقيع الهدف الأول قبل نهاية الشوط الأول بدقائق من رجل النجمة فاطمة تاكناوت من ضربة خطأ مباشرة باغتت بها حارسة مرمى منتخب تونس لينتهي الشوط الأول بتقدم لبؤات الأطلس بهدف لصفر.

مع بداية الشوط الثاني تمكن المنتخب التونسي من إدراك التعادل عن طريق ضربة خطأ مباشرة سجلتها اللاعبة آلاء الكعباشي، ثلاثة دقائق بعدها تمكنت عميدة المنتخب الوطني غزلان الشباك من تسجيل هدف التفوق لتصبح هدفين مقابل هدف وهي النتيجة التي إنتهت بها المباراة.

مقالات مشابهة :   أنيسة روينبا : أهدف إلى تطوير مستواي في عالم كرة القدم النسوية.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
P