المغرببورتريه

محمد أموليد لاعب فريق التواصل السلاوي.

تزخر أقسام الهواة بعدة مواهب شابة تطمح في الظهور على الساحة الكروية الوطنية من خلال رغبتها في اللعب على مستويات أعلى والإحتكاك بفرق القسم الوطني الإحترافي الأول والثاني.
ويعد محمد أموليد ( مواليد 1996/1/1 بمدينة ورزازات ) واحدا من هاته المواهب التي تتجاوز طموحاتها كل التوقعات.
ويشغل هذا اللاعب مركز خط وسط ميدان هجومي بمستوى عال و بإمكانيات جيدة و لياقة بدانية عالية حيث تحدث ل dmc sport عن تجاربه مع مختلف الفرق التي لعب معها قائلا :
بداياتي كانت في سنة 2009 مع جمعيات الأحياء الشعبية.
التحقت بعد ذلك بفرق مختلف العصب الجهوية.
التجربة الأولى كانت مع فريق أولمبيك يعقوب المنصور الذي قضيت معه 4 سنوات وحققت معه الصعود لبطولة الهواة.
بعد ذلك انتقلت إلى فرق شباب تبركيت، أشبال الجو ورجاء تمارة.
و ألعب حاليا مع فريق التواصل السلاوي.
وأضاف بخصوص طموحاته المستقبلية :
أطمح إلى اللعب في الأقسام العليا كما أعمل على تحقيق أهدافي في عالم المستديرة.
أتمنى من المدربين أن ينصفونني بالحصول على فرص أكثر وأكبر من الفرص الحالية.
أود أيضا لو أتيحت لي هذه الفرص أن أجري الإختبارات مع عدة فرق وطنية لكي أبرز مواهبي الخفية وإمكانياتي الجيدة.

مقالات مشابهة :   منتخب الفوتسال يفوز على إيطاليا وديا

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
P